إن المملكة العربية السعودية تعد من أكثر الدول استقبالاً للزائرين (اللاجئين داخل المملكة) والتي تتيح لهم فرصة العلاج والتعليم مجاناً، وتحرص على اندماجهم في المجتمع وذلك من خلال وجودهم في جميع مناطق المملكة، وإتاحة فرص العمل وتعليمهم في المدارس العامة.                                                                                                                                    

الجدير بالذكر أن نسبة اللاجئين داخل المملكة العربية السعودية وصلت إلى 5.5% من إجمالي عدد السكان السعوديين.